سطحات السعودية

سطحه تبوك بخصومات 25% على خدمة نقل السيارات والشاحنات

سطحه تبوك لرفع وسحب السيارات والشاحنات بخدمة نقل متميزة وخصومات كبيرة على النقل تصل الى 25% تابعوا كل جديد عن طريق دليل اوما ونش

اعلان فى دليل اوما السعودية للسطحات

سطحه تبوك بخصومات 25% على خدمة نقل السيارات والشاحنات

 

اليوم يقدم لكم دليل اوما ونش موضوع شامل يرد فيه على جميع الاستفسارات الخاصة بالشركات المسئولة عن السطحات والتى لها دورا كبير فى خدمات نقل السيارات والشاحنات والتى تعرضت الى الحوادث والتصادمات على الطرق او ايضا ماحدث له بعض الاعطال الفنية فاحتاج الى سطحه لتقله من مكان لااخر ولذلك جمعنا لكم اليوم افضل السطحات المتواجدة بالسعودية والموجودة بمدينة تبوك ونتكلم ايضا على ان الشركات المسئولة عن سطحه تبوك لها العديد من المزايا بما تتميز من خصائص هامة فى نقل السيارات والشاحنات على مستويات عالية من الخبرة والمهارة وتوفير العمالة المدربة وتوفير افضل السطحات الهيدروليك والعادية وايضا عمل تقديرات شاملة من المكاتب المرورية ويمكنك التمتع بجميع المزايا بمجرد طلبكم الخدمة والان يقدم لكم دليل اوما ونش معلومات جديدة حول السيارات وبالاخص البطاريات بالسيارات كمعلومات اضافية كلاتى غالباً ما تُصنع بطارية السيارة من ألواح مادة الرصاص النقي، ويضاف إليه كمية قليلة من السيلينيوم، أو القصدير، أو الكالسيوم، هذه الألواح تكون مغطسة بمحلول حامض الكبريتيك بنسبة تركيز (35%) كذلك ماء مقطر بنسبة ( 65%)، وتتكوّن من ست خلايا جلفانية يتم توصيلها على التوالي وتكون قوتها بفرق جهد (12) فولت، حيث إنّ كل خلية من خلاياها الست تُنتج (2.1) فولت، أي ما مجموعه (12.6) في حال كانت كاملة الشحن، ولها قطبان واحد سالب، والآخر موجب. نفاد بطارية السيارة يتفاعل حامض الكبريتيك مع الألواح عند تشغيل البطارية ممّا ينتج عنه كبريتات الرصاص وعند القيام بشحنها ينعكس هذا التفاعل الكيميائي بحيث تتحوّل كبريتات الرصاص وتصبح رصاصاً وأكسيد الرصاص، وبذلك تستعيد البطارية تركيبتها الأصلية، ثمّ تستطيع العمل من جديد، ومع الوقت تتحول هذه الألواح إلى كبريتات الرصاص وتفقد محلول حامض الكبريتيك بشكل تدريجيّ، ولا يبقى منه شيء سوى الماء ، فهنا يكون قد انتهى عمر البطارية ولا تعمل بعد ذلك.

سطحه تبوك
سطحه تبوك

 

سطحه تبوك
سطحه تبوك

 

سطحه تبوك
سطحه تبوك

 

سطحه تبوك
سطحه تبوك

 

سطحه تبوك
سطحه تبوك
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق